ربما .....

>> الثلاثاء، 6 فبراير 2018


ربما ...

كان عليه أن يتريث قليلا


قبل أن يعترف بمشاعره 


كانت أول تجاربه 


لم يكن يجيد التمثيل والحوارات


كان صريح معها ... تلقائى


أما هى ...


تعشق الكلام المعسول


الحكايات المثيرة 


الخبايا الكثيرة 


بيئتها ... تربيتها


مختلفة تماما


عما اعتاد عليه


كان دوما يسأل نفسه


لماذا هى ؟؟


لماذا يدور فى فلكها ؟؟


يصمت فى محرابها


ربما الاختلاف بينهما


ربما أسلوبها


جرائتها فى الكلام 


حتى طريقتها معه


فى القاء السلام


كان عليه أن يفصح عما يقلقه


ويستجمع شجاعته


ويصارحها بمشاعره


وفى نفس لحظة اتخاذ القرار


يتبدل الحال


تخبره وهى سعيدة


أن قلبها قد مال


مال لغيره


يستمع لها


وهو صامت .. مصدوم



تنتهى القصة


ربما تكون مكررة


أو قد تتكرر ...



Read more...

بين عقلى وقلبى ♥

>> الأحد، 28 يناير 2018


حوار بين قلبى وعقلى


قلبى بيقولى يلا احكى


عقلى بيقول استنى خبى


اللى بيحكى عن حبه


بيشوف عذاب


بين يوم وليلة


 الأحباب بيكونوا أغراب


أسمعه بيقول سيبك منه


احكى .. فرحينى


قولى يلا طمنينى


عارفة تختارى صح


وتقولى للوحدة بح


خلاص بقى عندى حبيب


اقرب لى من أقرب قريب


بصوت عالى يرد عقلى عليه


عاوزه أنتى تحكى ليه


مستنيه من مين ايه


حد يفرح لك


حد يشرح لك


معنى الحب ايه


قلبى بيقولى خلى الناس تفرح معاكى



عقلى بيقولى خبى عنهم هواكى 

Read more...

إلى صديقى الحقيقى ...

>> السبت، 20 يناير 2018



هو اللى مش حبيب

 ومش صديق

بس عندى الأهم

كل حاجه بيسمعها منى

حتى كلامى التافه

برضه عنده مهم

هو اللى عارف 

أمتى يطبطب 

 يحتوى ..أو يهتم 

شايل معايا أحلامى

شايل معايا كتير م الهم

وقت الجد .. ناصح أمين

معرفتى به من سنين

وقت الهزار ..

لسه احنا اتنين عيال صغيرين

نضحك لحد ما الدموع

تملا العينين

سند بجد.. مش أى حد

نتكلم فى كل حاجه

هزار.. ضحك .. جد

لو يوم الدنيا تيجى عليا

أول واحد يقف

ويعمل بينى وبين الحزن  سد

لا عمره اشتكى ولا قال زهقت

صديق بجد مش أى حد 










Read more...

لو كنت ....

>> الأربعاء، 10 يناير 2018



لو كنت قريبا ...

لو أن الارض

تنطوى يمينها على يسارها

شمالها يحتضن جنوبها

شرقها يقترب من غربها

لكنت الان تجلس أمامى

تنظر إلى وتتحدث

تحكى... ترمى همومك ...

أحزانك... مشاعرك ... أحلامك

تلك الاحلام المؤجلة

لأخبرتك أنك أجمل ما حدث لى

لكنت الآن أرتب لك مواعيدك

لأصبحت حبر قلمك

لاخترت لك قميصك بلونى المفضل

لكنت زجاجة عطرك التى تقترب منك

لكنت هاتفك المحمول كى أقترب من أذنك

لو كنا أقرب قليلا

أريدك أن تقترب كثيرا

لأتحدث معك أنت

أنت وأنا فقط ♥♥♥


Read more...

الحب الحقيقى...

>> الثلاثاء، 2 يناير 2018


Read more...

خطابات ورقية ....

>> الأربعاء، 27 ديسمبر 2017



أعشق الخطابات الورقية

طوابع بريد ... جوابات

يأخذنى الحنين إليك


كم كنت أتلهف على قراءة حروفك

أطيل النظر فى الصوره التى تختارها 


كى ترسلها لى

أعشق رائحة عطرك المنثورة

على كلماتك ...

ألمس بيدى حروفك كى أشعر 

بدفء يديك...حرارة سطورك

أتفهم جيدا تلك الفاصلة والنقطة 

علامة التعجب ... علامات الاستفهام

أشعر بتلك التنهيده وانت تفكر

أكاد ان ارى بسمتك الخجولة 

وانت تكتب لى كلماتك الجريئة 

أرى بريق عينيك وانت تبدأ جوابك 

أشعر بحزنك حينما تنتهى منه 

أضم ذلك الجواب ...احتضن حروفه

يأخذنى الحنين مرة أخرى ...

افتح صندوق الخطابات 

نقرأها سويا ...تتذكر..أتذكر



Read more...

امبارح النهارده بكره

>> الثلاثاء، 26 سبتمبر 2017




كل كلمة وكل حرف اتقال النهارده راجع لنا تانى بعد شويه

Read more...

Free CursorsMyspace LayoutsMyspace Comments

    © بالحب اتجمعنا. Friends Forever Template by Emporium Digital 2009

Back to TOP