حدث بالفعل ....

>> الخميس، 6 أكتوبر، 2016



كان هناك يقف فى منتصف الطريق  .. يبكى ..


الجميع يسير فى طريقه دون حتى ان ينظر له


هو ينظر لهم جميعا ... عيونه حزينه


يتمنى ان يتوقف احدهم ليسأله عن سبب بكائه وحزنه


بكاءه مختلف ... صوته مرتفع ....


ما أن اقتربت منه حتى ارتفع صوته بالبكاء اكثر


لا اتحمل نظرات عيونه لى من خلف دموعه


لا اتحدث معه ... يسير بجوارى بخطوات ثابته


ندخل احد المحلات ... اطلب نوع الايس كريم المفضل له


يبدأ فى الهدوء نوعا ما ..


نظرات عيونه تسألنى كيف عرفتى النوع الذى أفضله


ابتسم له وابدأ فى الحديث معه ..


هو صامت .. يستمع .. يراقبنى ... يبتسم احيانا


فجاه يبدأ فى الحديث ... عن نفسه .. أحواله


استمع له ...  واستمتع بكلماته  


نخرج سويا من باب المحل ... مستمر هو فى الحديث


نظرات عيونه متعلقه عليا ...


فجأه يمسك يدى وكأنه يحتمى بها من غدر الشارع


يصمت قليلا ... أبادره بسؤالي عن عنوان بيته


يبدأ فى شرح ووصف المكان  ... اذهب به الى هناك


ما أن يرى بيته حتى يتمسك بيا اكثر


نظرات عيونه تتوسل لى ... يستحلفنى ان أبقيه معى


ان اخذه الى عالمى ... دنيتى .. لا يريد البقاء هنا


تنتهى القصه عندما سلمته الى اهله ...


ملحوظة بطل القصه طفل صغير فى مشاعره واحاسيسه


رغم انه رجل ناضج فى تفكيره وعقله وسنه

Read more...

Free CursorsMyspace LayoutsMyspace Comments

    © بالحب اتجمعنا. Friends Forever Template by Emporium Digital 2009

Back to TOP