إلى ....

>> الأحد، 10 مايو، 2015






حينما اقتربت هى  من عالمه



وجدت الوانه كئيبه ... حزينه 



وحينما اهديت له احدى الوانها  المبهجه 



لم يستوعب انه هكذا بعض البشر



دورهم فى الحياه هو اهداء الالوان المفرحه



الى كل البشر ولا ينتظرون الشكر



تكفيهم نظرات السعاده التى يجدونها



فى عيون الاخرين فى بسماتهم 



واكتشفت ......

ان نظرة عيونه لازالت متعلقه



بذلك الجرح فى رجلها 



 ولم يلتفت الى ما اهديته له !!!!



وحينما ابتعدت عنه كى تواصل دورها فى الحياه


كى تمنح الاخرين الوان مفرحه ... مبهجه 


اكتشف هو فى هذه اللحظه



 انه لم يأخذ منها ما وهبته له



اكتشف انها تهب السعاده بدون مقابل 


كانت حياته سوف تتغير 



هكذا حال بعض البشر 



 لا ينتبه الى ما يفرحه الا بعد فوات الاوان 


البعض لا يتخيل ان هناك من يمنح


الحب ... السعاده ... الفرح بلا مقابل 







45 التعليقات:

norahaty mo 10 مايو، 2015 10:55 م  

ثبت حضور
اروح اقرا
بقـــــــى

norahaty mo 10 مايو، 2015 10:55 م  

ولا اقولك
الوووووو

norahaty mo 10 مايو، 2015 10:57 م  

اخدها من قصيرها احسن
والوووووووووووووو☺

زهــــراء 10 مايو، 2015 10:57 م  

مسا الفل على عيونك

زهــــراء 10 مايو، 2015 10:58 م  

الوووووووو يا جيزه يوووووووه في تشويش فى الصوت

norahaty mo 10 مايو، 2015 10:59 م  

هكذا بعض البشر
سوداوووين !!سبحان الله
له فى خلقه شئـــــون

norahaty mo 10 مايو، 2015 11:00 م  

عاوزة اقولك
اخر حاجة بقى
الووووووووو
اسكندرية الووو

norahaty mo 10 مايو، 2015 11:01 م  

بس على فكرة
هو قطع بنفسه
اتحرم من الحياة
ومن الفرح ومن الألوان
المبهجة المفرحـــــــــة

زهــــراء 10 مايو، 2015 11:04 م  

الوووووووو ايوه اسمع صوتك مشوش فين وزارة الاتصالات

زهــــراء 10 مايو، 2015 11:06 م  

سبحان الله يا دكتورتي فين ناس مش بتعرف تشوف الألوان ذات البهجه والألوان الفرحه ناس عايشه في كابه طول الوقت

زهــــراء 10 مايو، 2015 11:08 م  

عارفه يا دكتوره في ناس مش بتعرف قيمة بعض الأشخاص في حياتهم غير لما يبعدوا عنهم وعن دائرة حياتهم....
وهو قطع بنفسه وبالفرحه اللي كان هيعيش فيها ومركز مع جرح رجلها....
يلا اخد الشر وراااااح

Gamal Abu El-ezz 10 مايو، 2015 11:24 م  

البعض لا يقدرون النعمة التى فى ايديهم ويبحثون عن أشياء حتى وإن كانت كئيبة لمجرد أن يعيش فى الحزن أو فى دور المظلوم أم المهضوم حقه
وللأسف لا يشعر بقيمة ما فى يده حتى يذهب منه ويعود للحزن مرة أخرى
أبدعتى أختى زهراء
تحياتى

قمر وليل وغيوم 11 مايو، 2015 11:26 م  

وحشتينى جدا جدا جدا
ازيك ياقمر عامله ايه
يارب تكونى بالف خير
تعرفى يازهراء اتتى بتتكلمى عن.نوع من البشر تقريبا اوشك على الانقراض
صعب اوى تلاقى فى الزمن ده حد بيعطى للناس السعاده والحب والبهجه من غير ماياخد مقابل
ولو حد قابل فى يوم شخص بالمواصفات دى المفروض يعرف انه فى نعمه وميفوتش الفرصه دى ابدا ويضيعها
بوست جميل اوى ومعبر اوى يازهراء
دايما رقيقه

مدونة رحلة حياه 12 مايو، 2015 10:22 ص  

ومن الثوابت اننا لا ندرك قيمة ما فى ايدينا وامام أعيننا الا بعدما نفقده
كونى بخير

زهــــراء 12 مايو، 2015 9:07 م  


Gamal Abu El-ezz

*-*-*-*-**-*-*-*

مسا السعاده يا جمال ...

تصدق طول اليوم النهارده باقول ان كتير من البشر مش بيعرف قيمة الحاجاه اللى معاه غير لما تضيع منه ناس نظرها ضعيييف
فى ناس بتحب تعيش دور المظلوم عشان تخلى الناس تتصعب عليها وعلى حالها

ربنا مش يحرمنا من تواجدك يارب

زهــــراء 12 مايو، 2015 9:13 م  


قمر وليل وغيوم

*-**-*-*-*-

قمراية التدوين

اين انتى يا جميله كل ده غياب وحشااااااااانى اوى اوى اوى
والله النوع ده متواجد فى الحياه وبيجذبوا بعض كمان يعنى النوع اللى بيحمل صفات انه يهب الحب والخير والسعاده تلاقيه بيجذب اللى زيه وبيعملوا جو اكتر من رائع فى الحياه
بس نصيحتى على الدوام لما تلاقى حد كده لازم تتمسك به لاخر العمر لانه لما بيروح اللى زيه مش بسهوله تلاقى زيه تانى

منوره مكانك يا قمرى ومش تغيبى علينا بقى

زهــــراء 12 مايو، 2015 9:16 م  

مدونة رحلة حياه
*-**-*-**-*-

عندك حق مش بنقدر نحافظ على اللى فى ايدينا

نورت وشرفت

Ebtesam Hoseen 16 مايو، 2015 10:43 م  

صدقت احرفك والله زهراء

كتير اوى محدش بيحس بطعم السعاده الى فى ايده غير لما يفقدها
وجميل اوى اننا نعيش نعطى الفرحه للغير بدون مقابل
معانى رائعه من احساس اروع

كل الود حبيبتى .. مساء الورد

زهــــراء 17 مايو، 2015 12:19 م  


Ebtesam Hoseen

*-*-**-*-*--*-*-*-
صباح الورد والفل

الكثير والكثير لا يشعر بقيمة ما يمتلكه الا حينما يفقده تقريبا طبع فى البشر

تسلمى يارب على كلامك اتشرف بتواجدك على الدوام

سعيد وحشة 18 مايو، 2015 3:09 ص  

مش هقدر أقول غير انك أبدعتي


ما أروعك يا زهرة التدوين !!




تحيااتى وتقديرى

حاول تفتكرنى 19 مايو، 2015 3:43 م  

النص مبدع راقي عميق جدا

كأنه بركان من المعاني وانفجر

توقفت كتيرا امام (بعض البشر دورهم فى الحياه هو اهداء الالوان المفرحه) فهذه العبارة بالذات لونت النص بلون الربيع رغم ان يخفي بين ثناياه الوان اخري

حقيقي ابهجني
تحياتي

حسن ارابيسك 23 مايو، 2015 12:42 ص  

بالفعل
كثر هم من يفوتون الفرضة على أنفسهم ولاينفع الندم بعد ضياعها يجدي بشيئ الا الحسرة
قليل هم في تلك الأيام من يعطون عن حب
تحياتي
حسن أرابيسك


Free CursorsMyspace LayoutsMyspace Comments

    © بالحب اتجمعنا. Friends Forever Template by Emporium Digital 2009

Back to TOP